المتحور الجديد أوميكرون
المتحور الجديد أوميكرون

المتحور أوميكرون هل نحن بصدد جائحة جديدة؟؟

نشر في: آخر تحديث:

لا حديث اليوم يعلو فوق الحديث عن المتحور الجديد لفيروس كورونا الذي يغزو العالم والذي أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية اسم "أوميكرون"، مثيرًا العديد من المخاوف والتساؤلات عن مدى خطورته، إذ باتت الإصابات بهذا المتحور آخذة في الارتفاع والظهور في العديد من الدول.

وتم الكشف عن أوّل إصابة بهذه السلاسة الجديدة يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني في جنوب إفريقيا حسب منظمة الصحة العالمية، إذ يحتوي هذا المتحور على العديد من الطفرات والتي قدرت منظمة الصحة العالمية أن خطر الإصابة بها اعلي بكثير من بقية السلالات المعروفة حتى هذه اللحظة، الأمر الذي يثير مخاوف جادة من أنها قد تقلص فعالية اللقاحات المتوافرة وتزيد خطر الإصابة مجددًا، والذي دفع صناع اللقاحات إلى إجراء اختبارات عديدة على مدة فعالية اللقاحات المتوافرة ضد هذا المتحور الجديد، إلا أن نتائجها قد تحتاج نحو أسبوعين.

هذا وقد تسبب اوميكرون بحالة قلق عالمية واسعة، كما ودفع بعض الدول لإعادة فرض القيود على السفر، وهو مشهد يعيد إلينا الذاكرة لما بدا عليه الأمر عند بداية انتشار فيروس كورونا قبل عامين بالضبط.

وتكمن خطورة هذا المتحور بصعوبة الكشف عنه بالفحص المخبري مقارنة بمتحور دلتا، وسرعة انتشاره، وتعدد أعراضه من عدم ظهورها البتة إلى الإرهاق الشديد، والتهاب العضلات، والسعال، كما وتبين أن غالبية المصابين به كانوا من فئة الشباب الأصحاء.

هذا وقد قالت المنظمة أنه "إذا أدى أوميكرون إلى انتشار حاد آخر لكوفيد-19، فستكون العواقب وخيمة".

المصدر : هنا

احصائيات كوفيد19

الحالات المسجلة اخر تحديث: منذ 3 أيام

الوفيات

المتعافون

جميع التحديثات الرسمية تصدر عن مكتب المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية، كما تصدر البيانات الطبية التفصيلية من وزارة الصحة الفلسطينية