التحدث عن اهمية اللقاحات مع  الأصدقاء
التحدث عن اهمية اللقاحات مع الأصدقاء

كيف تُحدّث من حولك عن اللقاحات

نشر في: آخر تحديث:

اللقاحات تُنقذ ما بين 2 إلى 3 ملايين حياة سنوياً، وتعد من أعظم إنجازات الطب الحديث، ويُعتبر تطوير لقاحات آمنة وفعّالة ضد كوفيد-19 خطوة كبيرة إلى الأمام في الجهود الدولية لإنهاء الجائحة، ومع ذلك لا يزال بعض الناس متشككين بلقاحات كوفيد-19 أو مترددين بشأنها. ومن الممكن أنك تعرف أشخاصاً ممن يندرجون ضمن هذه الفئة — ربما بين أصدقائك أو ضمن أسرتك.

لست وحدك من لا يتسطيع التحدث مع المتشككين حول اللقاح. وقد تم الحديث مع الدكتور سعد عمر، مدير معهد الصحة العالمية في جامعة ييل، حول ما يجب القيام به وما يجب تجنبه عند الخوض في هذه المناقشات الصعبة.

حينما تتكلم مع محيطك حول اللقاحات عليك مراعاة النقاط التالية:
حاوِلْ تفهّم قيمهم والتعاطي معها.
حتى لو كنت تشعر بالخيبة وهبوط الهمّة، من المهم أن تكون متعاطفاً. وينصح الدكتور سعد عمر، "اجعلهم يشعرون بأنك تستمع إليهم". وحاول التعاطي مع عواطفهم الكامنة. مثلاً، إذا كانوا قد سئموا من عدم قدرتهم على القيام بالأمور التي يرغبون بها بسبب كوفيد-19، تواصل معهم بناء على حقيقة أن الأماكن التي يتمتعون بها ستبدأ بفتح أبوابها من جديد إذ حصلنا جميعاً على لقاحات ضد المرض. ويقترح الدكتور سعد التحدّث عن كوفيد-19 وكم كان مدمراً، ويوضح أنه إذا قمتَ بالتحدّث عن اللقاحات فقط، "فلن يغطي ذلك الصورة بأكلمها، وستكون فرصتك بالنجاح أقل نوعاً ما". وعندما يعود النقاش إلى كوفيد‑19، فسينصب التركيز على المساومات التي اضطررنا جميعاً لاتخاذها، من قبيل التباعد البدني عن أحبائنا وخسارة الأنشطة اليومية المعتادة.


لا تقاطِعْ من تتحدّث معه.
أعطِ المجال لهم ليتحدثوا و تاكّدْ من أنك لا تقاطِعْ أحباءك الذين تتحدث معهم أو تُعلي صوتك فوق أصواتهم أو تبادر إلى تصحيح ما يقولون أثناء حديثهم. استمعْ إلى الشخص الذي تتحدث معه وتلاقى معه في حديثك انطلاقاً من النقاط التي يثيرها هو. ويقول الدكتور سعد، "يجب ألا توافق على أي معلومات خاطئة، ولكن يجب أن تؤكد على الحقيقة وأن تواصل العملية بدلاً من إنهاء علاقتك أو إنهاء الحوار".

حاول مساعدتهم ليشعروا بالتمكين.
ثمة أناس عديدون يشعرون بالخوف حالياً. فقد أحدثت الجائحة تحولات كبيرة في حياتنا. ويقترح الدكتور سعد أن تقدِّم إلى أحبائك رسالة تمكينية: يمكنك القيام بشيء ما حيال هذا المرض. ذكّرهم أن بوسعهم المساعدة في تغيير مسار حياتهم وحياة أحبائهم في هذه الجائحة من خلال تلقي اللقاح، من قبيل القول "بوسعكْ القيام بشيء حيال الجائحة. وهذه اللقاحات فعّالة".

تجنب الحديث عن الخرافات.
يقول الدكتور سعد، "حاذر من مجابهة التصوارات الخاطئة بأسلوب مباشر جداً". يجب ألا ينصب النقاش أو معظمه على معالجة خرافة محددة، إذ سيتبعها دائماً خرافات أخرى. ويمكن لتركيز الانتباه على خرافة ما أن يأتي بنتيجة عكسية إذ يجعل الخرافة تعلَق في الذاكرة أكثر من الحقائق. ولكن لا مناص أحياناً من التصدي للمعلومات الخاطئة. وإذا وجدت نفسك في هذا الموقف، يقترح الدكتور سعد أن تتّبِع النهج التالي: حقيقة، تحذير، فكرة خاطئة، حقيقة. وفيما يلي كيفية عمل هذا النهج:

1_ افتتح الحوار بالحقيقة. لقاحات كوفيد-19 آمنة جداً وفعّالة.
2_تحذير بأن خرافة ما مقبلة. قلْ، "ثمة معلومات خاطئة حول ____________".
3_اذكرْ الفكرة الخاطئة (الخرافة) التي تتناولها.
4_اختم الكلام بذكر حقيقة. أظهِر كيف أن الخرافة المعنية غير صحيحة.
ويوضح الدكتور سعد بأن أهم شيء هو "استبدال المعلومات الخاطئة بالمعلومات الصحيحة".

ضع فرضية أنهم سيتلقّون اللقاح.
قلْ ببساطة لصديقك أو عضو أسرتك، "دعنا نذهب لنتلقى اللقاح!" وهذا الأسلوب يُدعى التواصل القائم على الافتراض. ويقول الدكتور سعد، "لقد ثبت أن نهج التصريح أو نهج الافتراض ناجح في العيادات ومن المرجّح أن ينجح في التواصل الشخصي". وأنت لا تسلب أحداً قراره الشخصي، وكل ما تفعله هو إرساء افتراض تلقائي شفوي.

 

حافظ على همّتك في التحدث مع أصدقائك.
إن إقناع شخص ما معارض للقاحات هو عملية طويلة. ويقول الدكتور سعد، "الأمر صعب جداً". وتذكّرْ أنه من غير المرجّح أن الأشخاص الذين يعارضون اللقاحات معارضة شديدة عموماً ستتغير آرائهم بعد محادثة واحدة فقط. أما الأمر المهم فهو "المحافظة على التواصل معهم".

المصدر: هنا

احصائيات كوفيد19

الحالات المسجلة اخر تحديث: منذ 17 ساعة

الوفيات

المتعافون

جميع التحديثات الرسمية تصدر عن مكتب المتحدث الرسمي بإسم الحكومة الفلسطينية، كما تصدر البيانات الطبية التفصيلية من وزارة الصحة الفلسطينية

مواضيع صحية